جلب الحبيب

جلب الحبيب في 30 دقيقة/الشيخة الروحانية 009613922616

جلب الحبيب في 30 دقيقة/الشيخة الروحانية 009613922616

بسم الله العزيزِ المُعتزِ بِعلو عِزِّهِ عزيزًا وكلُ عزيزٍ بعزةِ اللهِ يعتزُّ، يا عزيزُ تعززتُ بعزتكَ، فمن اعتزَ بعزتكَ فهو عزيزٌ لا ذلَ بعده، ومن اعتزّ بدون عزّتك فهو ذليلٌ، اللهم اجعل حبي متجذرًا في قلب فلان يا رب العالمين، اللهمّ حبّب فيّ فلان بن فلان وفلانة بعد حبّك وحبّ رسولك الكريم، واهدهِ إلي، وملّكني زمام أمره، واجعله من قسمتي ومن نصيبي، وزوّجنا في الحلال على سنّتك وسنّة رسولك الكريم –صلَّى الله عليه وسلَّم- يا رب العالمين.

لقد جاءكم رسولٌ من أنفسكم عزيزٌ يحبهم ويحبونه اللهم أعزني في عيون خلقك ، وأكرمني بينهم ولقد كرّمنا بني آدم، إنه لقرآن كريم في كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من ربي العالمين ،وألقيتُ عليك محبة مني ولتصنع علي عيني إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك كي تقرَّ عينها ولا تحزن ، وقتلت نفسًا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا، عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودِّة والله قدير والله غفور رحيم، اللهم ألف بيني وبين الخلائق كلهم أجمعين، كما ألّفت بين آدم وحواء، وكما ألّفت بين موسى وطور سيناء،و كما ألّفت بين سيدنا محمد صّلى الله عليه وسلم وبين آله رضي الله عنهم وأمّته رحمهم الله ، وكما ألّفت بين يوسف و زليخا قد شغفها حبًّا إنا لنراها في ضلال مبين، قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضاً أو تكون من الهالكـــين .

يا مُجَلِّي عظيم الأمور، لا إله إلا هو الحي القيّوم، اللهم ألقِ الألفة والشفقة والمحبة في قلوب بني آدم وبنات حواء أجمعين خاصة قلب فلان أخَذْتُ وعقدت جوارحه بحق شهد الله، وقل هو الله، وحسبي الله ألا إن حزب الله هم الغالبون، وصلى الله على سيدنا محمد النبيّ الأمي وعلى صحبه وسلم تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين.

اللهمّ إنّي أسألك باسمك الكريم، وبنور وجهك المنير، وملكك القديم، يا حيّ يا قيّوم أسألك باسمك الّذي أشرقت به السّماوات والأرضون، وباسمك الّذي يصلح به الأوّلون والآخرون، يا حيّاً قبل كلّ حيّ، ويا حيًّا بعد كلّ حيّ، ويا حيًّا حين لا حيّ، يا محيي الموتى ومميت الأحياء، يا حيّ لا إلـه إلّا أنت، اللهم حبب فلان بن فلان بي واجعلني في قلبه من المحبوبين، اللهم اجعله من المخلصين واجعل خاتمة هذا الحب زواجًا على سنتك وسنة نبيك محمد صلَّى الله عليه وسلَّم.

اللهمّ بحقّ يس والقرآن الحكيم، وبحقّ طه والقرآن العظيم، يا من يقدر على حوائج السّائلين، يا من يعلم ما في الضّمير، يا منفّسًا عن المكروبين، يا مفرّجًا عن المهمومين، يا راحم الشّيخ الكبير، يا رازق الطّفل الصغير، يا من لا يحتاج إلى التّفسير، صلّ على محمّد وآل محمّد، وافعل بي ما أنت أهله، واجعل لي في قلب فلان أو فلانة رأفةً ورحمةً بحقّ قولك {وألقيت عليك محبّةً مني ولتصنع على عيني}، اللّـهمّ ربّ النّور العظيم، وربّ الكرسيّ الرّفيع، وربّ البحر المسجور، ومنزل التّوراة والإنجيل والزّبور، وربّ الظلّ والحرور، ومنزل القرآن العظيم، وربّ الملائكة المقرّبين والأنبياء والمرسلين.

اللهمَّ يا مُجَلِّي عظيم الأمور، لا إله إلّا هو الحيّ القيّوم، اللهمّ ألقِ الألفة والشّفقة والمحبّة في قلوب بني آدم وبنات حوّاء أجمعين، خاصّةً قلب فلان أخَذْتُ وعقدت جوارحه بحقّ شهد الله، وقل هو الله، وحسبي الله ألا إنّ حزب الله هم الغالبون، وصلّى الله على سيّدنا محمّد النبيّ الأميّ وعلى آله وصحبه وسلّم تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدّين، والحمد لله ربّ العالمين.

اللهم يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعالًا لما يريد، أسألك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لا يضام وبنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك أن ترزقني حب فلان بن فلان وفلانة وأن ترزقه حبي يا رب العالمين وأن تجعلني في قلبه وروحه وأن تجعلني من أحب الناس إلى قلبه يا رب العالمين.

اللهم أغنني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عن من سواك، اللهم يا مسخر القوي للضعيف، ومسخر الشياطين والجن والريح لنبينا سليمان، ومسخر الطير والحديد لنبينا داود، ومسخر النار لنبينا إبراهيم، اللهم سخر لي زوجًا يخافك يا رب العالمين، بحولك وقوتك وعزتك وقدرتك أنت القادر على ذلك وحدك لا شريك لك، اللهم يا حنان يا منان يا ذا الجلال والإكرام، يا بديع السماوات والأرض يا حي يا قيوم، اللهم اجعل فلان بن فلان وفلانة يحبني حبًا شديدًا واجعلني في قلبه وروحه واجعل خاتمة هذا الحب زواجًا مباركًا على سنتك وسنة نبيّكَ صلَّى الله عليه وسلَّم، والحمد لله رب العالمين.

إنَّ أهم شروط دعاء جلب الحبيب المستجاب أن يكون مأكل ومشرب وملبس الإنسان من مكان حلال، وأن يكون بعيدًا عن كلِّ المحرمات، لأنَّ الله –سبحانه وتعالى- طيِّبٌ لا يقبل إلَّا طيبًا، ولن يتقبَّل دعاء من أكل أو شرب أو لبس من الحرام الخبيث.

وثاني هذه الشروط أن يدعو الإنسان ربَّه بقلب مؤمن بالإجابة، وأن يكون مخلصًا في إيمانه، بعيدًا كلَّ البُعد عن الرياء والكذب والنفاق.

ومن الشروط أن يدعو الإنسان بقلب سليم بعيد عن الخبث، وأن يكون دعاء في حدود المعقول في العقل البشري، فلا يجوز أن يدعو بدعاء يحتاج تحقيقه لمعجزات خارقة، فالمعجزات ليس إلَّا لأنبياء الله وقد انقضى زمنها وولَّى حينُها.

للتواصل والإستفسار المباشر

009613922616

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!